التليفات الكبدية التحدي القادم .. بعد علاج 95% من مرضى فيروس (سى) فى مصر

alam alatebbaa

التليفات الكبدية التحدي القادم .. بعد علاج 95% من مرضى فيروس (سى) فى مصر

التليفات الكبدية التحدي القادم .. بعد علاج 95% من مرضى فيروس (سى) فى مصر

كتب- داليا المنياوي

كشف المشاركون فى مناقشات المؤتمر السنوى لجمعية أصدقاء مرضى الكبد فى الوطن العربى ومركز الدكتور يس عبد الغفار الخيرى، أن مضاعفات أمراض الكبد ومنها التلفيات الكبدية تعد من التحديات الحالية التى تواجهها الدولة من خلال إطلاق اللجنة القومية للفيروسات الكبدية لحملات وبرامج للمتابعة لتوفير العلاج، وذلك بعد مجهودات الدولة غير المسبوقة فى علاج أكثر من 95% من مرضى فيروس (سى) الكبدى فى مصر من خلال الحملات القومية لاكتشاف وعلاج المرض على نفقة الدولة.

وتقول الدكتورة سوسن عبد المنعم أستاذ أمراض الكبد بطب المنصورة ورئيسة المؤتمر، انه تم مناقشة بعض الحالات النادرة التى تصيب الكبد كأورام الكبد والتهابات الكبد الحادة، وزرع الكبد، وعلاقة أمراض الدم بالكبد، بهدف تبادل الخبرات ووضع برتوكولات لعلاج هذه الحالات، مشيرة للعلاقة بين سرطان الدم وأمراض الكبد، ومنها حالة نادرة لفتاة تعانى من سرطان فى الدم تسبب فى انفجار الطحال وتضخم شديد بالكبد، مشيرة إلى ارتفاع نسبة الوفيات نتيجة الفشل الحاد للكبد، حيث لا يصلح المريض لزراعة الكبد نتيجة أمراض الدم التى يصعب السيطرة عليها، موضحةً أهمية الاهتمام بالفحص الاكلينيكي والمعملى، والتاريخ المرضى للمريض، وإجراء الفحوصات الدورية.

من جانبها تحدثت الدكتورة توحيده يس عبد الغفار أستاذ كبد الأطفال بطب عين شمس، عن دور الجمعية الخيرية لأصدقاء مرضي الكبد في الوطن العربي، باعتبارها أول من سلط الضوء علي مشكلة الكبد فى مصر، وإنشاء 20 وحده لعلاج أمراض الكبد في 20 مستشفي بمحافظات الجمهورية بالتعاون مع وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، وأجراء أول عملية زراعة كبد في مصر، وإنشاء مركز د. يس عبد الغفار الخيري لأمراض وبحوث الكبد عام 1999 لعلاج المصريين بأسعار رمزية لغير القادرين، وتأسيس وحدة الرعاية المركزة للكبار والأطفال، وخدماتها المعاونة من أشعة تداخليه واستقبال طوارئ لمرضى الكبد بالمجان من خلال لجنة الزكاة، موضحةً المجهودات الحالية لإنشاء مستشفي د. يس عبد الغفار لزراعة الكبد بالمجان كأول مستشفي متخصص من نوعه في الشرق الأوسط بطاقة 500 عملية زراعة كبد سنويا، حيث تم الانتهاء من جميع الأعمال الإنشائية بتكلفة 5 مليون جنية مصري.

وأستعرض الدكتور أمام وأكد أستاذ أمراض الكبد بمعهد الكبد القومى بالمنوفية وعضو اللجنة القومية للفيروسات، حالة نادرة لمريض يعانى ضيق بالوريد البابى خارج الكبد بعد جراحة لزرع الكبد، تسببت فى ارتفاع ضغط الوريد البابى وارتشاح رئوى، حيث تم التدخل بالأشعة التداخليه وتركيب دعامة معدنية لخفض ضغط الدم بالوريد البابى.

وتناول الدكتور عمرو مصطفى أستاذ جراحة وزرع الكبد بمعهد الكبد القومى، حالة نادرة من بين 120 حالة حول العالم، لمريض يعانى من إصابته بنوع من الأورام التى تصيب الغدد الصماء وهو “ورم هرمونى عصبى” غير نشط، نادرا ما يصيب الكبد، وباستخدام الرنين المغناطيسى تبين أن حجمه 13سم ، وتم استئصال الفص الأيمن للكبد، وتبين بالتحاليل إنه ورم سرطانى من الدرجة الأولى، وكشفت النتائج أن الأشعة قد تكون غير كافية لتشخيص الورم، مع التوصية باستئصال الورم لبيان نوعيته، إلى جانب المتابعة الدورية للمريض، ووضع برتوكولات علاجية للحالات النادرة التى قد تصيب الكبد.

اترك رد

Next Post

مصر تستقبل أولى شحنات لقاح فيروس كورونا قادمة من الإمارات

مصر تستقبل أولى شحنات لقاح فيروس كورونا قادمة من الإمارات
مصر تستقبل أولى شحنات لقاح فيروس كورونا قادمة من الإمارات